صاحب "تمثال ابتسامة الرئيس" صعبة ونأمل بوضعه بميدان عام 

تمثال السيسي - مصر جوب


قال حسام مصطفى، الطالب بكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا، إن مشروع تخرجه الخاص بتمثال وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، استغرق نحته حوالى شهر، مضيفًا: “نأمل أن يذهب التمثال إلى مقر رئاسة الجمهورية أو يتم وضعه في ميدان عام بشكل يليق بالرئيس باعتبار أن السيسي رمزا من رموز مصر”.

وأضاف مصطفى فى تصريح أن البورتيريه يعد من الشخصيات الصعبة للغاية في نحتها، لأن الابتسامة الخاصة بالرئيس مميزة جدًا، على حد وصفه، وذكر: ” الدفعة اشتغلت بكامل طاقتها على فكرة التمثال ووفقني الله في أن يصبح تمثالي هو الأفضل وأصبحت الأول على الدفعة في هذا المشروع، فضلا عن أن إدارة الكلية أبدت اهتمامها الكبير بالتمثال وقرروا أن يتم إهدائه للرئيس السيسى”.

وتابع طالب الدفعة الرابعة بكلية الفنون الجميلة: “التمثال قد تم عمله من الطين الأسوانى بالإضافة إلى قالب من السليكون وكنا نأمل في صبه بالبرونز لكن إمكانيات الكلية حالت دون ذلك”.

وواصل: “انتابني الخوف والتردد في وضع صورة التمثال عبر الفيس بوك لتوقعى تعرض صاحب نحت التمثال لانتقادات بالنفاق وانا بعيد كل البعد عن هذا الأمر فأنا الأول على دفعتي منذ السنة الأولى في الكلية ولن أقدم على عمل في السنة الرابعة لكي أستعطف به اساتذة المادة”.

واستطرد: “أستاذ المادة نصحني بضرورة الاهتمام بتفاصيل الابتسامة كونها شىء مميزة في شخصية الرئيس فهي التي استطاع أن يخطف بها قلوب المصرييين ولذلك حرصت على أن تكون واضحة في التمثال، كما وضعت أمام عينى أنه يجب أن يظهر في أحسن صورة بداية من الوجه ومرورا بربطة العنق ويكفي ما عانيناه من أزمة التماثيل المشوهة”.




تقدم الى كبري الشركات المصرية والعربية بتسجيل سيرتك الذاتية كاملة
 
Top